مهاب مميش يشيد بالعلاقات القوية بين مصر ودول الآسيان

مهاب مميش يشيد بالعلاقات القوية بين مصر ودول الآسيان

مارس 31, 2019
استقبل الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، صباح اليوم الأحد، وفدا من سفراء دول سنغافورة وماليزيا وكمبوديا وفيتنام ومينمار وبروناى وإندونيسيا والفلبين وتايلاند، كممثلين لدول “الآسيان”، بمركز المحاكاة والتدريب البحرى بمبنى هيئة قناة السويس بالاسماعيلية.
 


تأتي هذه الزيارة رغبة من جانب بعض الدول الآسيوية في التعرف على الفرص الاستثمارية بمشروعات المنطقة الاقتصادية وتبادل الخبرات بين مصر ودول جنوب شرق أسيا، خاصة في المشروعات القومية العملاقة، والاطلاع على حجم الإنجازات بمشروعات المنطقة على أرض الواقع.

وفي بداية الزيارة، رحب الفريق مهاب مميش بالسفراء، مشيداً بالعلاقات القوية بين مصر ودول الآسيان، وكذلك التقدم الصناعي الذي تتميز به الدول الأسيوية، خاصة في المجالات التي تهتم بها هيئة قناة السويس والمنطقة الاقتصادية، وهو ما يظهر في الاتفاقيات الموقعة بين مصر وبعض الدول تلك التي تخص صناعة بناء السفن والموانئ وتشغيلها وصناعة البرمجيات والتطبيقات التكنولوجية الحديثة.

وعلى جانب آخر، تحدث الفريق مميش عن أهمية قناة السويس الجديدة وما تقدمه لحركة التجارة العالمية، وما تعكسه من اقتصاد قوي للعالم بعد تشغيل مشروعات المنطقة الاقتصادية، والتي نجحت في كسب ثقة المستثمرين سواء المحليين أو الأجانب الذين يرغبون في إقامة مشروعات عديدة بمحور التنمية بما له من مميزات للموقع والتواصل مع العالم من خلال البحرين الأحمر والمتوسط وقناة السويس.

وأعرب مميش عن سعادته بهذه الزيارة، خاصة أن المنطقة الاقتصادية تتطلع للتعاون مع جميع دول جنوب شرق أسيا، لما تتمتع به من تقدم وتطور في مجالات الصناعة والتجارة العالمية، حيث إن هذه الدول هي الأقدم، وتواجد سفراء دول الآسيان في قناة السويس الجديدة ورؤية المشروعات من أنفاق وموانئ ومناطق صناعية على أرض الواقع، من شأنه يسهل عكس الصورة الصحيحة لما تقوم به مصر من مشروعات عملاقة حالياً، ومن ثم جذب الشركات الأسيوية العالمية في ضخ استثمارات بالمنطقة الاقتصادية.

وقال رئيس الهيئة الاقتصادية لمنطقة القناة، إن هناك مجالات تعاون مع دولتي سنغافورة وفيتنام، خاصة في الموانئ وصناعة بناء السفن، والتي يتم إجراء دراسات حالية بها لتحقيق التعاون المشترك في مشروعات المنطقة.

وأضاف أن المنطقة الاقتصادية تتطلع أيضاً للتعاون مع دولة الهند، حيث أبدت بعض الشركات الهندية رغبتها في إقامة مشروعات بالقطاع الشمالي للمنطقة الاقتصادية، خاصة بعد الجولات الترويجية التي قام بها فريق العمل بالهيئة الاقتصادية لدولة الهند مؤخراً.

وعقب كلمته، قام الفريق مهاب مميش بتوجيه الدعوة لسفراء دول الآسيان ولكافة الشركات العالمية بهذه الدول للاستثمار بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، مؤكداً على استعداد الهيئة لتقديم جميع الدراسات الخاصة بالمشروعات المناسبة لهذه الدولة وتعريف الشركات بها لضخ استثمارات آسيوية عالمية تنطلق من قناة السويس الجديدة.

وخلال الزيارة استمع سفراء الآسيان إلى عرض تقديمي عن مشروع قناة السويس الجديدة ومشروع التنمية والتعرف على الفرص الاستثمارية المتواجدة بالمنطقة التي ستتحول لمركز لوجيستي وصناعي عالمي.

وبعد انتهاء العرض التقديمي، قام الفريق مهاب مميش بتقديم درع قناة السويس الجديدة للسيد “خون فون راتاناك” سفير دولة كمبوديا لدى مصر، والذي قام بدوره بتقديم درع مجموعة دول الآسيان للفريق مميش.

اترك تعليق